نوافذ سينمائية

فيلم(EXAM) اختبار من اجل النجاة

حسام خليل

تخيل معي ستوضع في امتحان والسؤال واحد والاجابة واحدة ولديك 80 دقيقة لحل السؤال، انتظر لا تفرح كثيرا فهذا ليس كل ما في الامر فهنالك قوانين ستقوم بإقصائك ان لم تتبعها، فعليك ان لا تتواصل مع المراقب بشكل او باخر ولا توجه اَي كلام لحارس البوابة وان لا تفسد ورقتك سواء بقصد او بدون قصد فإفساد ورقة امتحانك كفيلة بجعلك تخرج من الامتحان والقانون الأخير هو عدم مغادرة قاعة الامتحان لأي سبب كان فتعديك لخط البوابة معناه انسحابك من الامتحان، الامتحان هنا ليس امتحانا عاديا كما تتصور فانه اختبار للقيم والاخلاق اختبار للانسانية والتسامح، فالفيلم يجري في عالم افتراضي تجري فيه تصفيات واختبارات للوصول للامتحان النهائي الذي يضم ثمانية أشخاص، يستلم المرشحون أوراق الاختبار ليجدوا انها ورقة بيضاء فارغة تماماً وهنا تبدأ الحيرة بتملة الجميع والذي سيجتاز الاختبار منهم سيحصل على وظيفة ممتازة براتب خيالي والكثير من المزايا له ولعائلته، أجمل ما بالفيلم أنه أظهر شخصية الجميع وهي تحت الضغط والأعصاب مشدودة، تسلسل الاحداث جمية وحبكة الفيلم مدروسة، وانت تشاهده تمر بلحظات استفزاز، تفكير، وتوتر أكثر ما خَدَمَ قصة الفيلم واظهرها بشكلٍ أفضل هو اختلاف الشخصيات والاعراق والاشكال للمتقدمين فمنهم من كان يستحق أن يخرج ومنهم من خرج ظلماً، بهذا الفيلم ترى كم ان الانسان يفعل كل شي لأجل مصلحته فقط، وتتعلم ان الصمت والتفكير العميق من أفضل الصفات عندما تكون بمثل مكانهم، الغموض به يجعلك منشغلاً بالتفكير طويلاً وبالنهاية لا تخرج بنتيجة، الفيلم من انتاج عام 2009، بتقييم (6.9) في موقع (IMDb).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى