اضاءات روائية

(جورج اليوت) عندما يولد الانسان امرأة

نور الهدى كناوي   العدد:50

كما يوحي الاسم انه يعود لرجل، لكن هذا هو الاسم المستعار الذي اختارته الكاتبة (ماري آن إيفانس) التي ولدت في مطلع القرن التاسع عشر، فبالرغم من ان المرأة في اوربا نالت بعض حقوقها لكن لم تزل تلك النظرة الدونية عنها تماماً، خصوصاً مع وجود بعض الفلاسفة وعلماء النفس الذين يروجون لذلك، هذا ما جعل الكاتبة تخشى الاستهانة بكتاباتها بسبب الجندر، بل ارتأت ان تؤخذ على محمل الجد فأتخذت لنفسها اسماً مستعاراً ذكورياً لتحل تلك المعضلة، وخصوصاً انها تتميز بذكاء حاد كما ان مكانة والدها سمحت لها بدخول المكتبة فتأثرت بالكاتبات اليونانيات، كما أنها ورغم موت والدتها المبكر ووقوع اعباء المنزل عليها أكملت تعليمها بمساعدة معلم خاص.
تعتبر (ماري) امرأة مكافحة متمسكة بفكرها، فهي في الواحد والعشرين انتقلت مع والدها الى منزل (تشارلز براي) وتعرفت في منزله على شخصيات ليبرالية لكن ظلت على تمسكها الديني، وحين توفي والدها انتقلت الى لندن وعاشت في منزل الناشر (جون تشابمان) وعملت كمحررة تحت اسم (تشابمان) لثلاثة أعوام.
كان للفيلسوف (جورج هنري لويس) تأثيراً في حياتها لأنها احبته وعاشت معه وربما بسبب علاقتها معه اختارت اسم (جورج) ويرجح بعض النقاد ان سبب أختيارها للاسم يعود الى رغبتها في اخفاء علاقتها بالفيلسوف (جورج). عندما نشرت اول رواية لها بعنوان (آدم بيد) حققت نجاحاً باهراً جعلت الناس تتساءل عن صاحب الرواية حتى اعترفت اخيراً.
استمرت ماري بالكتابة 15 عاماً حتى توفيت في الـ(61) من العمر ومن اشهر كتاباتها (طاحونة على نهر الفلوس، سيلاس مارنر، رومولا، منتصف مارس، دانيال ديروندا) كما لها كتب قامت بترجمتها وهي: (حياة السيد المسيح، جوهر)، ولها العديد من الكتب الشعرية وهي: (أجاثا، نبي صغير، اسطورة الجبل) وغيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى