نوافذ سينمائية

الامل على هيئة موسيقى وعمل فني بسيط لكن عظيم

حسين صبيح الفياض

فيلم (LaLa Land) تمثيل (ايما ستون) و(رايان غوسلينغ)، القصة غنائية تحدث بين شاب موسيقي وفتاة ممثلة، كل منهما يحاول تحقيق حلمه ليكون الحلم سبب فراقهم، لكن الذي حدث ان الاول صنع من الثاني نجماً والثاني صنع من الاول موسيقياً، تضحية بالحب صنعت منهما شخصين ناجحين بعملهما لكن بعيدين كل واحد عن الاخر. هي ارادت ان تكون ممثلة وهو ساعدها بذلك وهي اقترحت عليه ان يفتح مشروعه الخاص وبفترة غيابها قام بفتح النادي الخاص به وسماه حسب ما ارادت. التأليف والاخراج والسيناريو لـ(داميان شازيل) الذي صنع فيلماً درامياً موسيقياً على عدة طرق، منها طريقة نمط الفصول الاربعة للمؤلف الروسي (صاموئيل مارشاك) ونمط التصوير المشابه لفيلم العائد لـ(ايمانويل لوبزكي) وكذلك طريقة تصوير المشاهد البعيدة لمسلسل (مستر روبرت) للمخرج (تيم ايفيس) حيث كان التصوير فريداً، فالمصور (لينوس سانديجرن) قام بمزج كل هذه الافلام بطريقة استثنائية ذات طابع شيق في تصوير سينمائي ليكون افضل تصوير في اعمال هووليود، ومن هنا سنرى عدة افلام اخرى تأتي بهكذا نمط من التصوير. الفيلم حائز على ستة جوائز اوسكار لأفضل أغنية أصلية، لأفضل ممثلة، لأفضل تصوير سينمائي، لأفضل مخرج، أفضل تصميم إنتاج، أفضل موسيقى تصويرية. الفيلم يتمتع بالبساطة والكلاسيكية، وبرأيي للفليم اسلوب مميز للتصوير، اقتباسات مذهلة، موسيقى رائعة من حركات دقيقة جداً للنهوض بموسيقى الجاز وماتعانيه في الوسط الموسيقي الامريكي، اختيار رائع للازياء والاماكن، وايضا تنسيق بالادوار والاداء، والمزج بين البداية والنهاية، والتصوير بأكثر من زاوية للمشهد الواحد. الفيلم انتج عام 2016 بميزانية قدرت بـ(30) مليوناً وحصل على ايرادات تفوق الـ(400) مليون دولار وهو من ضمن افضل 250 فيلماً في التأريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى