موسيقى

نجاة الصغيرة بين ناري البعد والقرب

بشرى نجم الدين            العدد:52

القريب منك بعيد والبعيد عنك قريب كل ده وقلبي اللي حبك لسه بيسميك حبيب) معاناةً قاسية إن كنت تكن مشاعراً لشخص ما ولكن لا يهمه الأمر فمهما إقتربت منه وحاولت إيصال مشاعرك نحوه إلّا أنه لا يراك ولا يشعر بك وربما سيحاول الهرب منك ولكن مع هذا يبقى قلبك لا يرف لغيره ويظل هو من يملك مشاعرك ويشغل تفكيرك ويسيطر عليها، (فاكر ولا ناسي ياما كنت بآسي حتى مع الأيام الحلوة وقت ما كنت بقابلك فيها كانت الفرحة معاك توحشني قبل ميجي معاد لياليها) مهما بلغ شدة حبك له وولعك به وترقبك للقياه لكن يشوبك بعض الألم ولا ينفع العتب فكل منكما يسير بإتجاه مختلف، ربما ستتقاطع دروبكما مستقبلاً وربما لا ولكنها تبقى آمالاً أن تحظى بحبه وإهتمامه. حالة يمر بها الكثيرين فقام كلاً من نجاة الصغيرة ومحمد عبد الوهاب برسمها وتصويرها في أغنية (القريب منك بعيد) ولا يُعرف سر نجاح هذه الأغنية ألكونها من الحان موسيقار الأجيال (محمد عبد الوهاب)؟ أو لأنها صدحت من حنجرة وإحساس (نجاة الصغيرة)؟ أو ربما لكونها معاً؟ فعلاقة العملاقين لها ملامح خاصة إذ كان (عبد الوهاب) يحمي (نجاة) من صغرها ويمنع غنائها وتقديمها للحفلات كما ورفع محضراً ضد والدها ليس تعسفاً منه ولكن حرصاً على صوتها وحنجرتها الذهبية. صدرت هذه الأغنية عام 1967 وشاركت بها مع حسن يوسف في فيلم (شاطئ المرح) إضافة لمجموعة أخرى من أجمل ألأغاني. الأغنية من ألحان موسيقار الأجيال (محمد عبد الوهاب) وكلمات (حسين السيد).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى