لوحات

عملاق الفن غريقآ في تيتانيك

انعام محي                                                                                                                       العدد:44

ولد (فرانسيس فرانك ديفيس ميليت) في (ماتابويسيت 3 تشرين الثاني 1848 ) كان رساماً كلاسيكياً أكاديمياً نحاتاً وكاتباً، (ميليت) من جميع الروايات يوصف رجلاً غير عادي، خلال حياته كان مسافراً متعطشاً، صحفياً ومؤلفاً ومراسلاً للحرب ورساماً يتحدث ويتحدث في نصف دزينة من اللغات، تخرج من جامعة (هارفارد) بدرجة ماجستير في الآداب عام 1869 عمل كصحفي في (Boston Courier) قبل الالتحاق بالأكاديمية الملكية للفنون، في عام 1876 عاد إلى بوسطن للمساعدة في رسم الجداريات في (كنيسة الثالوث) في بوسطن، تزوج عام 1879 من حبيبته (إليزابيث ميريل) في باريس.
درس الفن في وقت لاحق في (الأكاديمية الملكية للفنون الجميلة) في (أنتويرب بلجيكا) حيث فاز بالمدالية الفضية في عامه الاول والذهبية في العام الثاني من دراسته، كان عضوا في جمعية الفنانين الأمريكيين عام 1880، و في عام 1885 انتخب كعضو في الأكاديمية الوطنية للتصميم، ونائب رئيس لجنة الفنون الجميلة، وأصبح أمينًا لمتحف (المتروبوليتان) للفنون، شملت مسيرته العمل في عدد من معارض العالم ، بما في ذلك فيينا وشيكاغو وباريس وطوكيو، حيث قدم مساهمات كمحلف ومسؤول ورسام، من اشهر لوحاته لوحة (بين حريقين) و(ترنيمة)، في 13 نيسان 1912 وخلال رحلته الأخيرة إلى أوروبا قام بالصعود على متن سفينة (تيتانيك) وبعد غرق السفينة تم العثور على جثة السيد (ميليت) في المياه المتجمدة في (المحيط الأطلسي)، تم وضع نصب تذكاري في واشنطن في الجنوب من (البيت الأبيض) لتكريم السيد (ميليت).

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى