الاخيرة

تقمصات جامحة

حسين هادي

فرانسيس ماكدورماند) تمتعت بادوارها القوية التي اكتسبت من خلالها الشهرة، حيث نجحت في تجسيد شخصية النساء اللواتي يتمتعن بحس قوي والتي ابدعت في تجسيدها بحرفية عالية لتصبح واحدة من الممثلين القلائل الحاصلين على تاج الثلاثية للتمثيل حيث حصلت على جوائز الاوسكار، توني وايمي. ومن أبرز محطاتها السينمائية فيلم (Fargo) عام 1996 الذي حازت فيه على جائزة أوسكار لافضل ممثلة وتدور أحداث الفيلم عن بائع سيارات يستأجر رجلين لكي يقوما بخطف زوجته مقابل فدية مقدارها مليون دولار يدفعها حماه الثري ولكن الخطة تتعقد وتخلف الجريمة سلسلة من جرائم القتل البشعة فيما تقوم (ماكدورماند) بدور رئيسة الشرطة الحامل التي تسعى وراء اكتشاف الجريمة بتأني وصبر وتلاحق القتلة المأجورين، الفيلم مبني على قصة حقيقية تدور احداثها في شتاء عام 1987. ومؤخرا حصلت في عام 2018 على جائزة أوسكار اخرى لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم
(Three Billboards Outside Ebbing Missori)
الذي تقمصت فيه دور سيدة تتعرض ابنتها للأغتصاب والقتل وتمر فترة طويلة دون أن تتمكن الشرطة من الوصول للجاني فوضعت خطة تتلخص في تأجير ثلاث لوحات بجانب منزلها والتي يمكن قراءتها بشكل متسلسل بهذه الطريقة (اغتصبت بينما كانت تحتضر)، (حتى الان غير معتقلين) و (كيف ذلك ايها الرئيس ويلوغبي) يستاء سكان المدينة من محتوى اللوحات بمن فيهم الشريف ورغم المضايقة والتهديد الذي تتعرض له تبقى قوية وتتوالى الاحداث حتى تصل الام (ميلدريد) الى الفاعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى