فنون عراقية

اياد راضي : كل أعمالي قريبة الى نفسي وامنيتي ان ارى اولادي سعداء

حوار / انعام محي

استطاع أن يبني عبر موهبته ثقافة جديدة للفن الكوميدي، ممثل شامل يؤدي الكوميديا والتراجيديا بشكل ممتاز وله شعبية واسعة، من مواليد 1964 من محافظة الناصرية خريج (أكاديمية الفنون الجميلة) لعام 1987 قسم الفنون المسرحية، وتعتبر أعماله ناجحة على الإطلاق، يحبه الصغار والكبار من الجمهور روحه الكوميدية تدخل القلوب بلا استئذان انه الفنان العراقي الكبير (أياد راضي) كان لنا هذا الحوار الممتع معه.
*كيف كانت بداية دخولك للوسط الفني؟
– البداية الحقيقية هي عندما دخلت أكاديمية الفنون الجميلة وكنت أحد طلاب قسم المسرح، ومن خلال الأكاديمية بدأ الاحتكاك الحقيقي مع الوسط الفني والتقرب منه من خلال العروض المسرحية كممثلين تارة وكمشاهدين تارة اخرى.
*ما هو العمل الذي تراه نقطة تحول لك في مسيرتك الفنية؟
– أعتقد ان هناك مجموعة أعمال شكلت مسيرة (أياد راضي) الفنية كوني لا أقدم نمطاً أو شكلاً فنياً واحداً، فإذا أخذنا الدراما التي أرخت لتأريخ العراق المؤلم والمأساوي نجد (الحب والسلام) و(قمبر علي) أما لو ذكرنا النمط الاجتماعي فنذكر (شناشيل حارتنا) و(السيدة) و(الاختطاف)، وفي الكوميديا الفنتازية يبرز (اكبر كذاب) وفي الجانب الكوميدي نذكر (زرق ورق) و(صندقجة) و(جريش ومريش) وبالجانب الاستعراضي نذكر (فلم هندي) و(نجوم الظهر) أما في النقد السياسي فنذكر (دولة الرئيسة)، ولا أنسى طبعاً الأعمال الأولى التي قدمتني للجمهور ولها الفضل الأول مثل مسلسل (رجل فوق الشبهات) و(القضية238).
*ماذا عن تجاربك في المسلسلات العربية وماذا أضافت لك؟
– طبعاً أية تجربة سوف تضيف للفنان مهما كان حجم هذه التجربة ولاسيما ان هذا التلاقح بين تجارب وأنماط عربية مختلفة تتيح للفنان التعرف على هذا الاختلاف والتمايز وتأشير اسباب التقدم والتراجع.
*حدثنا عن أعمالك وهل هناك مشاريع جديدة؟
– انتهيت من تصوير مسلسل (زعتر فاشل الصحراء) لصالح قناة(7C) يشاركني فيه (أنعام الربيعي وعلي جابر وسولاف) وحالياً أصور برنامج (شابچات) لصالح قناة دجلة ويشاركني العمل فيه (ميس گمر وسعد خليفة) وآخرين، ونحضر لعمل ثالث وسندخل التصوير قريباً إن شاء الله وجميع هذه الاعمال لشهر رمضان المبارك.
*هناك سؤال تقليدي أحب أن تجيبني عليه ما أحب أعمالك لنفسك ترى فيها شخصية أياد راضي، وتركت أثراً في نفسك؟
– كل أعمالي قريبة إلى نفسي وأحبها لأن في كل عمل هنالك ذكريات لا يمكن ان تنسى وهنالك جهد وتعب وتفكير كل هذه الأمور وغيرها تجعل أي عمل عزيز وقريب من الروح.
*من هم الفنانون العرب والعراقيون المعجب بهم؟
– كل فنان مجتهد ومتميز يترك أثراً لدى المتلقي وكل حسب اجتهاده، على سبيل المثال لا الحصر عربياً هناك (احمد زكي، احمد حلمي، بسام كوسا، سلافه معمار وأيمن رضى) ومن العراق (حسين عجاج، خليل فاضل، علي عبد الحميد، خليل شوقي وسليم البصري.(
* ماهي أمنيتك؟
-أن يزدهر بلدي ويعم فيه الخير والسلام وأن ينعم العراقيون بالراحة والطمأنينة، أما الأمنية الشخصية أن يحقق أولادي أمنياتهم وأن أراهم سعداء دائماً.
* كلمة أخيرة لجمهورك ومحبيك؟
– محبتي واعتزازي دائماً لجمهوري الغالي وأن يحفظهم الله من كل مكروه وأن يقدرني الله على تقديم كل ما يسعدهم ويقلل من همومهم، تحياتي الكبيرة لهم، طبعاً لا أنسى تحياتي لكِ ولكل ملاك الجريدة الغراء وأمنيات بالنجاح والتوفيق محبتي لكم.

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى