سيرة فنان

(أديل)…الظاهرة الموسيقية ذات الصوت الفريد والشخصية المميزة

سيف علي

صرحت ان موسيقاها للأذان وليست للعيون، وهي حقاً وكما يقال جعلتنا نعشقها بالاذن قبل العين، لم تكن تبدو كبقية العارضات على اغلفة المجلات، بل كانت وكما تصف نفسها كبقية نساء العالم مما جعلها تشعر بالفخر. (أديل) المغنيّة البريطانيّة الشّهيرة، التي تمكّنت خلال فترة قصيرة جدّاً من أن تُثبت للعالم موهبتها وتوصلَ صوتها إلى ملايين المُستمعين حول العالم، نجمة سيرة فنان لهذا الاسبوع.

نشأتها
ولدت (اديل لوري بلو أدكنز) في 5 ايار عام 1988 في توتنهام /شمال لندن في انجلترا، امها (بيني ادكنز) ووالدها (مارك ايفانز ويلزي)، في سن الثانية رحل والدها وترك والدتها البالغة من العمر 20 عاماً انذاك وحدها لتربي ابنتها، اذ لم يكُن على قدر المسؤوليّة وهجر عائلته عندما كانت ابنته طفلة متهرّباً من مسؤوليّاته تجاهها وتجاه والدتها، وبالرّغم من ذلك، بقيَ الوالد على تواصل مع ابنته إلى أن أصبحت يافعة لتبدأ بعدها علاقتهما بالتّدهور إثر إدمانه المُستمر على المشروبات الكحوليّة وابتعاده المتواصل عن أديل. في ظل غياب والدها، جمعت (أديل) ووالدتها علاقةٌ متينةٌ جداً، كما أنّ والدتها هي التي شجّعتها على ألا تقف عند أمرٍ واحدٍ وأن تخوض التجارب في العديد من المجالات إلى أن تجد نفسها في المكان الصّحيح.


بدأت (اديل) الغناء في عمر الرابعة حيث قالت انها اصبحت مهووسة بالأصوات، وتأثرت بفرقة (Spice Girls) لدرجة كبيرة من ناحية الشغف والحب للموسيقى، فقالت: “لقد جعلوني ما انا عليه حاليا”، وفي صغرها كانت تؤدي اغاني الفرقة في حفلات العشاء. وفي عمر التاسعة انتقلت (اديل) مع امها الى برايتون وتخرجت من مدرسة بريت في كرويدون في ايار عام 2006 مع زميلتيها (ليونا لويس) و(جيسي جي). عزت (اديل) الفضل لمدرستها بسبب رعايتها لموهبتها عندما كانت طالبة في المدرسة مع انها ابتعدت عن شمال لندن، نشرت اديل فقرات من اغانيها على موقع (Myspace) عندما كانت طالبة واكتشفت شركات انتاج الموسيقى موهبتها لتقع (اديل) اول عقداً لها لانتاج البومها الاول بعد 4 اشهر من تخرجها.
من اهم المغنيات التي تأثرت بهم اديل هما (Etta James) و(Beyoncé) وذكرت انه خلال نشأتها كانت تحب موسيقى فنانين اخرين مثل
(Dusty Springfield),(The Cure)
واخرين، وفي الوقت ذاته كانت والدتها تعرفها على موسيقى
(Alicia Keys),(Mary J. Blige),(Aaliyah)
الذين الهموها كثيرا.


حياتها الشخصية
في كانون الثاني عام 2012 تناقلت المواقع ان (اديل) في علاقة مع رجل الاعمال (سايمون كونيكي) وفي حزيران من نفس العام أعلنت اديل بأنها حامل وانجبت ابنها (انجيلو) في 19 تشرين الاول 2012، وهو طفلها الاول والثاني لـ(سايمون) الذي لديه ابنة من زوجته السابقة، وقد ابقت اسم ابنها سراً مدّة 94 يوماً إلى أن كشفته عبر قلادةٍ ارتدتها، كانت انذاك تمتلك شقة في نوتينغ هيل في لندن وفي 2012 انتقلت الى منزل فخم ذو تكلفة 7 مليون جنيه في ويست ساسكس مع (سايمون).


مسيرتها الفنية
(اديل) الكاتبة والمغنية وفي عمر الـ(19) اصدرت اول اغنية لها في تشرين الاول 2007 بعنوان (Hometown Glory) والتي كان لها اصداء واسعة وحظيت باستقبال نقدي ممتاز واحتلت المرتبة 19 في بريطانيا، وفي 2008 تصدر البومها الاول بعنوان (19) اشارة الى عمرها والذي كتبت كل كلمات اغانيه المركز الاول في 28 دولة حول العالم ومن ضمنها الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا، حيث تجاوزت مبيعات الالبوم 208000 نسخة في اول اسبوع له في بريطانيا بعد اصداره، اما في الولايات المتحدة فقد تجاوزت المبيعات 35200 نسخة في اول اسبوع مما جعله يحتل المركز الاول فيها بعد اسبوع واحد فقط من اصداره، وحصد الالبوم 7 اسطوانات بلاتينية ايضاً لتبلغ مبيعات الألبوم 6.5 ملايين نسخة في جميع أنحاء العالم، فتأكد الجميع ان (اديل) نجمة في طريقها للقمة اذ ومنذ ظهورها الاول حصدت الكثير من النجاح النقدي والتجاري. في عام 2009 فازت اديل بجائزة غرامي احداهما عن فئة (افضل فنان جديد) وبعد اسبوع من بث جوائز الغرامي وصل الالبوم الى المرتبة العاشرة في الولايات المتحدة وتعززت مسيرتها الفنية في الولايات المتحدة عند ظهورها في برنامج (ساترداي نايت لايف) وفوزها بجوائز الغرامي، وفي نفس الوقت بلغت اغنية (Chasing Pavements) المرتبة الـ(21) في قائمة (بيلبورد هوت 100)، وفي حفل توزيع جوائز بريت في عام 2011 كان اداء اديل جدا عاطفي ومؤثر لأغنية (Someone like you) مما جعل الاغنية في المرتبة الاولى في المملكة المتحدة البريطانية وفي هذا الوقت نفسه دخل البومها الاول مجدداً الى سباق الالبومات مع البومها الثاني المعنون (21) في المملكة المتحدة، ان الاغنية الاولى والثانية (Someone like you) و(Rolling in the Deep) كانتا من ضمن اول 5 اغاني في سباق الاغاني في المملكة المتحدة وهذا الحدث جعل (اديل) الفنان الحي الاول الذي يحصل على اغنيتان من ضمن اول خمس اغاني في المملكة وبنفس الوقت البوميها ضمن اول خمس البومات في المملكة المتحدة منذ ان فعلها (البيتلز) في عام 1964.

البومها الثاني الذي تضمّن أغنية (Rolling in the Deep) اشاد به معظم النقاد مما جعله يتخطى نجاح البومها الاول حتى من الناحية التجارية، لتحصل على 6 جوائز غرامي في عام 2012 من بينهم جائزة (البوم العام) والعديد من الجوائز الاخرى وبلغت مبيعات الالبوم 28 مليون نسخة حول العالم.
واختارت مجلة بيلبورد (أديل) كأفضل فنان في عامي 2011 وفي 2012 احتلت المرتبة الخامسة في القائمة كـ(أعظم 100 امرأة في الموسيقى .(بعد نجاح البوها الثاني جاءت الاخبار السيئة بظهور ورم على حبالها الصوتية واحتاجت الخضوع الى عملية جراحية لحنجرتها ولم تسطع التكلم لمدة 5 اسابيع وبعدها اخذت اجازة من الغناء لتركز على حياتها العائلية وفي عام 2015 عادت الى الغناء ليحطم البومها الثالث بعنوان (25) الارقام القياسية لتبيع منه في اسبوعه الاول 3 مليون نسخة.


اشهر اغانيها
اغاني (اديل) اشتهرت شهرة واسعة على صعيد التلفاز والافلام السينمائية ومنها:
*في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ظهرت اغنية (Hometown Glory) على نطاق واسع بما في ذلك البرامج التلفزيونية مثل بشرات، غريز أناتومي، سو يو ثن كيو كان دانس، ون تري هيل ، سيكرت دياري اوف أكول غبرل، ذا هيلز، 90210.
*اغنية (Make You Feel Love) ظهرت في عدة مسلسلات مثل شبح هامس، وبونز.
*اغنية (Rolling in the Deep) ظهر جزء منها في اعلان شركة ابل عن جهازها الجديد اي فون.S4
*في الخامس من تشرين الاول عام 2012 اصدرت (اديل) اغنية (Skyfall) وهي الاغنية الرئيسة لفيلم (Skyfall) الجزء الـ23 من سلسلة افلام جيمس بوند، الاغنية اصبحت ذات شهرة والاكثر استماعاً حتى قبل فوزها بجائزة الاوسكار والغولدن غلوب عن فئة (افضل اغنية اصلية).


الجوائز والتقديرات
فازت (اديل) بجائزة اوسكار واحدة و29 جائزة اخرى مختلفة اما عن الترشيحات فقد رشحت لـ(24) جائزة مختلفة، وتعتبر (اديل) هي الفنانة البريطانية او الاوربية الوحيدة التي حصلت على الاسطوانة الالماسية في الولايات المتحدة في اقل من عامين، في عام 2013 فازت اديل بجائزتي الغولدن غلوب وجائزة الاوسكار عن فئة افضل اغنية اصلية عن اغنية (Skyfall) عن احدث جزء لسلسلة افلام (جيمس بوند). وفي مسيرتها الكثير من جوائز (الغرامي) التي حصلت عليها لادائها وصوتها المميز. في حزيران من عام 2013 منحت اديل رتبة عضو في الامبراطورية البريطانية لاسهامتها في مجال الموسيقى وتم تسليمها الجائزة من قبل الامير تشارلز في قصر بكنغهام بتاريخ 19 كانون الاول 2013. ان البوماتها هي اكثر الالبومات حصولاً على شهادات موسيقية في تاريخ بريطانيا بـ(16) اسطوانة بلاتينية، واكثر الالبومات مبيعاً خلال القرن الواحد والعشرين في بريطانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى