سيرة فنان

نيكول كيدمان…الاسترالية ساحرة القلوب ونجمة الادوار الصعبة

ريم احمد

جذبتنا بابتسامتها وملامحها البريئة، لكن ادائها الحرفي في بعض ادوار الشر جعلنا نظن ان بداخلها مكر ودهاء كبيرين، منذ بداية ادوارها عودتنا على التميز، فاصبح اسمها يحاكي النجاح لاي عمل تقدمه، رغم الانفصالات في حياتها الشخصية التي مرت بها، لكن مسيرتها كانت تتطور من نجاح لاخر، (نيكول كيدمان) نجمة سيرة فنان لهذا الاسبوع.

الولادة والنشأة
اسمها الكامل (نيكول ماري كيدمان) ولدت في 20حزيران عام 1967 في هونولولو، هاواي/ امريكا، والدها (أنتوني ديفيد كيدمان) ووالدتها (جانيل آن ماكنيل)، ذوي أصول اسكتلندية وآيرلندية، ولدا في أستراليا، والدها كان عالم كيمياء حيوية وعالم نفس وكاتب، توفي فيما بعد جراء نوبة قلبية في سنغافورة. عادت العائلة إلى أستراليا عندما كان عمر (نيكول) أربعة اعوام، عندما أخذ أبوها منصب محاضر في جامعة التقنية، في مدينة سدني. لها أخت أصغر ولدت في 1970، تدعى (أنطونيا.(


بدأت (نيكول) بأخذ دروس الباليه حينما كانت في عمر الرابعة، هذا قادها إلى الدراسة في مسرح (سدني) الأسترالي للشباب، ثمّ في مسرح شارع (فيليب)، حيث تخصّصت في إنتاج الصوت وتاريخ المسرح. عندما عاشت في لونجفيل، نيوساوث ويلز، درست في مدرسة (بنات شمال سدني) العليا، لكنها خرجت منها حينما أصاب أمّها مرض سرطان الثدي، لتركز (نيكول) على مسؤولياتها العائلية حتى تتحسّن أمّها.

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2015-06-21 19:15:57Z | |

حياتها الشخصية
تزوجت الفنانة (نيكول كيدمان) من الفنان (توم كروز) في عام 1990 واستمر زواجهم لعام 2001 وبعد انفصالها بعدة اعوام تم اعلان زواجها في عام 2006 من الفنان (كيث اوربان) واستمر زواجهم حتى نشرت تقارير جديدة مؤخرا تفيد انفصال الثنائي ورغم أن المتحدث الرسمي باسمها نفى الخبر، إلا أن هناك مصدر مقرب من الثنائي أكد أن (أوربان) ترك منزل الزوجية منذ فترة ويعيش حاليا فى أحد الفنادق الخمس نجوم في لوس انجلوس، اذ تم نشر خبر مفاده أن (نيكول) وزوجها سينفصلان بالفعل، وأنها ذهبت إلى المحامي (جوناثان وولف) الذي أنهى إجراءات طلاق (كاتي هولمز) من (توم كروز) لتتشاور معه حول حقوقها إذا قررت الانفصال عن (كيث)، ولكن المتحدث الرسمي اشار إلى أنها مجرد شائعات تهدف إلى إزعاج الزوجين، اما الاطفال فلديها (اربعة.(


اعمالها الخيرية
تدعم (نيكول كيدمان) الكثير من مؤسسات الأعمال الخيرية، علاوة على أنها سفيرة منظمة الأمم المتحدة في قضايا المرأة للنوايا الحسنة في أستراليا منذ عام 1994، وقد منحتها الأمم المتحدة المرتبة الشرفية (مواطن العالم) عام 2004، في 26 كانون الثاني عام 2006 حصلت على شرف أستراليا المدني الأعلى، وهي مرشحة لأن تكون سفيرة للنوايا الحسنة للـ(يونيفيم)، وقد قامت بالعديد من الحملات الخيرية لمعالجة مرض سرطان الثدي، والذي تعاني منه والدتها.


مسيرتها الفنية
بدأت مسيرتها الفنية بشكل جيد وملفت للنظر في 1989 عندما ظهرت في فيلم الإثارة
(Dead Calm)
لتقدم شخصية (راي)، زوجة الضابط البحري (جون انجرام) والذي قام بدوره (سام نيل)، التي احتجزت أسيرةً بعد سفرة يخت في المحيط الهادي من قبل (هيوي وارينير) مريض نفسي قدمه باحترافية (بيلي زين( في عام 1990 . ظهرت امام (توم كروز) في
(Days of Thunder)


، فيلم سباق سيارات سريعة. بعد هذا، مثلت دور البطولة مع (توم كروز) ايضا في فيلم المخرج (رون هاوارد) بعنوان (Far and Away) عام (1992)، وفي عام 1995 كانت في فريق ممثلي (Batman Forever) وايضا كانت بطلة فيلم ،(To Die For) كوميديا كسبت مديحا من قبل النقّاد. وايضا كان لها دور في فيلم (Eyes Wide Shut) في 1999 مع (توم كروز.(
في عام 2002 حصلت (نيكول) على ترشيح لجائزة أكاديمية لأدائها في فيلم (Moulin Rouge) ،الذي لعبت فيه دور (ساتين) امام الممثل (إيان مكجريجور). في نفس العام كان لها دور بطولي جيد في فيلم الرعب


(The Others) في 2003، (نيكول) مثلت ايضا دور البطولة في ثلاثة أفلام مختلفة جدا ،(Dogville) للمخرج الدانماركي (لارس فون ترير). وثانيا، شاركت بالتمثيل بجانب (أنتوني هوبكنز) في فيلم عن رواية (فيليب روث) بعنوان
(The Human Stain).


وفيلم ،(Cold Mountain) قصّة حبّ عن جنوبيين انفصلا إثر الحرب الأهلية، الذي كان فيلمها النهائي ذلك العام في 2004، (نيكول) ظهرت في فيلم
(The Stepford Wives)
مع (جلين كلوز)، (فايث هيل) و(بيت مدلير). وفي أيلول من نفس العام، مثلت في فيلم (Birth)والذي رشّح لجائزة الأسد الذهبية في مهرجان فينيسيا السينمائي، فيلما (نيكول) في 2005 كانا
(The Interpreter)،
من إخراج (سيدني بولاك)، و(Bewitched) ،والذي شاركها التمثيل مع (ويل فيرل.(
استمرت بمسيرتها الفنية بنفس النجاح والتألق فكانت لها ادوار في افلام مثل
(The Golden Compass)


عام 2007، (Australia ) عام 2008، (Stoker) عام 2013،
(Grace of Monaco )
عام 2014، وفي نفس العام دورها في فيلم
(Before I Go to Sleep )،
(Queen of the Desert )
عام 2015، وفيلم
(Secret in Their Eyes)
وفي العام 2017 كان لها مشاركة في الفيلم الرائع
(The Killing of a Sacred Deer)
وكانت لها مشاركة متميزة في فيلم
(The Beguiled)
وحازت مؤخرا على الكثير من الاعجاب والتقدير في دورها في المسلسل
(Big Little Lies)
اما اعمالها القادمة فهي
(Destroyer)
(Boy Erased)
(The Goldfinch)
وكما ستشارك في فيلم (Aquaman) بدور
(Queen Atlanna).
أشهر أقوالها
*عندما تتخلى عن رغبتك بالسيطرة على المستقبل، تستطيع التمتع بسعادة اكثر.
*اعتقد ان كل دور تمثله يأخذ قليلا منك ويدور حولك لبقية حياتك، لا اعتقد انك تتخلص منه ابداً.
حقائق سريعة
* في عام 2007 كشف النقاب عن مجسم (نيكول) الشمعي في متحف لندن الشهير
(Madame Tussauds).
*في عام 2006 حصلت على جائزة موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأعلى أجر يُدفع لممثل في الدقيقة، (نيكول) كانت قد كسبت (3,17) مليون دولار مقابل تصوير إعلان مدته 4 دقائق لعطر. (Chanel No5)
(نيكول) ممثلة متفانية جداً، حيث علمت نفسها الكتابة باليد اليمنى لدورها في فيلم (The Hours) وذلك بالرغم من أنها تكتب باليسرى.
* أصبحت أغنى فنانة استرالية بعد أن بلغت ثروتها (347) مليون دولار.


الجوائز والترشيحات
تم ترشيح (نيكول) لما يقارب (175) مرة وفازت بـ(87) جائزة مختلفة طوال مسيرتها الفنية، من ضمنها جائزة اوسكار واحدة. جاءت الترشيحات والجوائز كما يلي، الترشيحات لجائزة الأوسكار كانت أفضل ممثلة رئيسة عام 2002 عن فيلم (Moulin Rouge)
أفضل ممثلة رئيسة عام 2003 عن فيلم (The Hours) لتفوز بها، أفضل ممثلة رئيسة عام 2011 عن فيلم (Rabbit Hole) ،اما الترشيحات لجائزة الغولدن غلوب كانت أفضل ممثلة مساعدة عام 1992 عن فيلم ، (Billy Bathgate)
أفضل ممثلة كوميدية أو أستعراضية عام 1996 عن فيلم (To Die For)وفازت بها، أفضل ممثلة عام 2002 عن فيلم
(The Others)
أفضل ممثلة كوميدية أو أستعراضية عام 2002 عن فيلم
(Moulin Rouge)
وفازت بها، أفضل ممثلة عام 2003 عن فيلم (The Hours) وفازت بها، أفضل ممثلة عام 2004 عن فيلم
(Cold Mountain)
أفضل ممثلة عام 2005 عن فيلم (Birth) ،أفضل ممثلة عام 2011 عن فيلم
(Rabbit Hole).


ادوار لا تنسى
(نيكول) قادرة على تجسيد اي شخصية بروحية تنبع من قدرتها واحترافيتها، في عام 1995 قدمت لنا شخصية (سوزان) في فيلم (To Die For) فكانت مثالا للطموح الغير مشروع والشرير، مراسلة تلفزيونية تبدأ باعداد تقارير عن المراهقين فتخرج الامور عن السيطرة لابعد الحدود، اما تقديمها لشخصية (ساتين) في عام (2001) في فيلم (Moulin Rouge) فكان نقطة التحول في مسيرتها الفنية، فهي راقصة يتنافس على حبها شاعر فقير ومدير مسرح غني، فتألقت بالمشاهد الاستعراضية واداء اغاني مشهورة جعلها تترشح لعدد من الجوائز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى