منوعات

مصطلحات فنية

عبد الحكيم عماد    العدد:51

الرقابة تعني لغوياً الحراسة أو جعل الحبل في الرقبة اي قمع الكلام أو الآراء العامة التي يمكن اعتبارها غير مقبولة أو ضارة أو حساسة على النحو الذي تحدده الحكومات أو وسائل الإعلام أو السلطات أو غيرها من الجماعات أو المؤسسات وقد يصل إلى حد الحجب وحذف المواد إذا وجدت غير مقبولة بنظر الهيئة المطلعة. تُعدّ الرقابة من الوظائف الإدارية المهمة لأنّها تُساهم في التأكد من فاعلية وظائف الإدارة السابقة. يعتمد تطبيق الرقابة على أساليب متعددة ومتنوعة من حيث شمولها، ودقتها، حيث تراقب جهات مختصة كل عمل مسرحي أو تلفزيوني او سياسي إلخ قبل عرضه أمام المشاهدين، وتمنع بعضها على أساس مشهد غير لائق (مثلاً اباحية) أو فكر غير لائق (مثلاً تكفير) ولا شكً ان التقدم الرهيب في وسائل الاتصال جعل الرقابة في اغلب الاحيان بمدلولها التقليدي نظاماً لا فاعلية له والمفهوم التقليدي يقوم على ان الرقابة ذات طبيعة نظامية اي هيئة مستقلة عن الجهاز الاعلامي حيث تتبع السلطة الحكومية وتتولى مراقبة او فحص موضوع او رسالة ما الذي اصبح امرآ غير مجد بسبب تقدم وسائل الاتصال فلا تستطيع ان تتحكم بما يشاهده الناس او يسمعونه او يقرأونه فهذه تكاد تكون عملية مستحيلة ومرهقة ازاء ذلك تظهر مفاهيم جديدة للرقابة تبدو حذرة لكنها تثور بثبات وصلابة لذا تُمثل الرقابة النتيجة النهائيّة للمهام، والوظائف الخاصة بالمنشأة؛ حيث تُستخدم لقياس كفاءة الخُطط المُطبقة، وطُرق تنفيذه، تعتبر الرقابة من الوسائل المناسبة لتعزيز تأقلم وتجاوب المنشآت مع التغيرات البيئيّة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى