الاخيرة

تقمصات جامحة

حسين هادي

(مارجوت اليز روبي) تميزت بجمالها الخارق وشخصيتها المرحة ورغم الصعوبات التي مرت بها والتي جعلتها تعمل في مترو الانفاق وكذلك العمل في المتاجر المحلية وحتى في تنظيف المنازل كانت تحمل في داخلها موهبة التمثيل وكانت تحلم بدور صغير يضعها على اول طريق النجومية ولكن من يكون أقرب في ايجاد المواهب من المخرج (مارتن سكورسيزي) خاصة اذا كان يصحبه الفتى الوسيم (ليوناردو دي كابرو) ليكون الظهور الأهم في حياة (مارجوت روبي) من خلال مشاركتها في فيلــــــم (The Wolf of Wall Street) والتي حازت فيه على جائزة (Empire Awards) لأفضل ممثلة صاعدة حيث تقمصت دور (نعومي لاباجليا) زوجة (بلفورت) الثانية وهو فيلم سيرة ذاتية مستوحى من سيرة رجل الاعمال السابق (جوردن بلفورت) حيث يتناول العمل صعود وسقوط الملياردير الأمريكي ويورد علاقته بالمباحث الفيدرالية ومحاولتها تجنيده وتأثير ذلك على اعماله وسقوطه المدوي، اما في فيلم ( I, Tonya ) فقد تقمصت دور لاعبة التزلج على الجليد (تونيا هاردينج)، الذي يركز خصوصا على علاقتها بحادث الاعتداء على (نانسي كريجان) عام 1994 التي كانت منافسة لـ(هاردينج)، يعرض الفيلم تدخلات من الشخصيات في أسلوب فيلم وثائقي كاذب مع أسلوب مقابلات في العصر الحديث بالإضافة كسر الجدار الرابع، تلقى الفيلم اشادات إيجابية من النقاد، مع ثناء خاص على أداء روبي وحصل على ثلاثة ترشيحات لنيل جوائز غولدن غلوب كأفضل فيلم موسيقي أو كوميدي، وأفضل ممثلة كوميدية أو موسيقية (روبي) وأفضل ممثلة مساعدة، لكن لم تنال روبي الجائزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى