مسرح

(المذهب الكلاسيكي)…اصل المذاهب المسرحية

جنان حسين

يختلف تعريف المذهب المسرحي عن المدرسة المسرحية، فالمذهب يعتمد على ما يبرزه كاتب النص اما المدرسة تعتمد على ما يقدمه المخرج، وفي فن المسرح توجد عدد من المذاهب التي يمكن تعريفها بأنها الأسلوب الدرامي المعتمد على طبيعة رؤية الكاتب المسرحي للإنسان والواقع، وكيفية إدراكه للبشرية والعالم والذي يختلف من عصر إلى عصر. اول المذاهب هو (الكلاسيكي) والذي تم فيه تقديس الأعمال اليونانية والرومانية القديمة، الكلاسيكية هي فلسفة في الفن والحياة، تؤكد أهمية الترتيب والتوازن والبساطة ويطلق عليها احياناً المذهب الأدبي أو الإتباعي أو المدرسي، ويعبر عن الكتابة الأرستقراطية الرفيعة الموجهة للصفوة المثقفة الموسرة من المجتمع. هذا المذهب يبلور بأدبه المُثل الإنسانية المتمثلة في الخير والحق التي لا تتغير بإختلاف المكان والزمان والطبقة الاجتماعية، ومن خصائصه عنايته الكبرى بالأسلوب والحرص على فصاحة اللغة وأناقة العبارة ومخاطبة جمهور مثقف غالباً وربط الأدب بالمبادئ الأخلاقية وتوظيفه لخدمة الغايات التعليمية واحترام التقاليد ألاجتماعية هذه الخصائص جعلته خالداً ومذهباً مفضلاً للأجيال المتعاقبة. يعد الكاتب اللاتيني (أولوس جيليوس) أول من استعمل لفظ الكلاسيكية على أنه إصطلاح مضاد للكتابة الشعبية، وأول من طور الكلاسيكية الكاتب الإيطالي (بوكاتشيو)، أما (شكسبير) فقد طور الكلاسيكية في عصره، ووجه الأذهان إلى الأدب الإيطالي في العصور الوسطى ومطالع عصر النهضة، ومن أعلام الكلاسيكية في التراجيديا (كوني) و(جان راسبن) وفي الكوميديا (موليير).‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى