مسرح

الكوميديا السوداء

عباس الماجد

حينما يتبادر الى الاذهان مصطلح الكوميديا فأن الذاكرة تعود بنا إلى مشاهد من افلام او مواقف او حتى من برامج الستاند اب الكوميدية، لكن (سوداء) هذه الاضافة التي تغير من مفعول الكوميديا وتجعل منها سلاحاً قد يفوق اكبر ترسانات العالم في الشرق والغرب.
الكوميديا السوداء هو نوع يعتمد على ابراز الجانب المظلوم من المجتمع او الرأي الآخر المضطهد لغرض ايصال صوت تلك الشريحة على شكل مادة سلسة للمتلقي بصورة فكاهية ذات انتقاد لاذع وصارخ للواقع بكل مستوياته فتتحدث عن سلبيات الحرب والارهاب والتمييز العنصري والعولمة، وعن مضار المخدرات ومروراً بعالم الساحرة المستديرة وغيرها من المواضيع المرتبطة بالناس ضمن رقعة لا حدود لها فهي تخاطب صوت الضمير داخل الانسان.
بدأ هذا الفن المسرحي في القرن العشرين عند (كينيث برنارد)، (تشارلز لادلام)، (رونالد تافيل)، (مارك توين)، (جورج برنارد شو) والمخرج المسرحي (جون فاكرو)، اما ابرز المسرحيات عالميا (حياة لايدي جودايفا) عام 1966، وعربياً ظهر في فترة السبعينيات على يد (الحسن لقناني) و(مصطفى رمضاني) و(الخضر مجدوبي) و(محمد الشركي.(اما الفنانيين الذين اشتهروا بهذاالنوع من الكوميديا فهم الراحل (عبد الحسين عبد الرضا)، (عادل امام)، (سعد الفرج)، و(ناصر القصبي).
الستاند آب الكوميدي لا يمكن نكران ظهور اشخاص نالو اعجابنا عندما وقفو وتخطوا حدود المسموح والمرخص في الاعلام لتذكيرنا بحق حرية التعبير عن الرأي امثال الراحل (جورج كارلاين) و(ليني بروس).

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. مرحبا ..
    شكرا على المقال ..
    لكن كيف ظهر هذا الفن في القرن العشرين وبرز عن اهم كتابه الذين ذكرتهم ، واغلبهم عاشوا في القرن التاسع عشر ؟
    ارجو الإجابة .. مع الاحترام

    1. مراحب ..شكرا لمتابعتنا وناسف لتأخرنا بلرد..
      جواب سوالكم من قبل الكاتب..
      كتاب القرن ال19 لم تنتشر اعمالهم في نفس القرن بل انتشرت اعمالهم في القرن العشرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى