نوافذ سينمائية

(Interstellar) … رحلة رائعة الى الفضاء لن تنساها ابدا

ايمن محمود

على ماذا تحصل عند وضع العناصر الآتية معاً : عبقرية (كريستوفر نولان) وابداع (هانز زيمر) وروعة تمثيل (ماثيو ماكونهي)؟ بالتأكيد ستحصل على مكون رائع يثبت لك معنى الكمال الفني السينمائي.
(Interstellar)هو فيلم خيال علمي درامي لا يشبه غيره، فعادة نرى افلام الخيال العلمي مملة نوعا ما لبعض المشاهدين، بسبب تركيز القصة على ثوابت علمية او خيالية غير قابلة للتصديق وكذلك ضعف قصتها الرئيسة، اما هذا الفيلم سيجعلك تحاول التقاط انفاسك بصعوبة لكثرة المشاهد المشوقة ودراما الفيلم المميزة التي اضافت نكهة مميزة للفيلم والعلاقة بين الاب وابنته.
قصة الفيلم تتحدث عن كيفية افراط البشر في استغلال موارد كوكبنا الى حد أصبح يُحتضر، ولم يَعُدْ قادرا على توفير الحياة، فكساه الرمال والغبار، وبالتالي الحل يكمن في إيجاد عالم آخر يمكنه توفير احتياجات الحياة، عن طريق السفر إلى الفضاء والبحث عن هذا الكوكب، فيأتي هنا دور بطلنا (كوبر) الذي قام بدوره (ماثيو ماكانوهي)، وهو رائد فضاء سابق في وكالة ناسا، يدير مزرعة من الذرة مع عائلته الصغيرة، وتعتقد ابنته (مورف) ذات العشر اعوام بوجود شبح في غرفتها يحاول التواصل معها، ونتيجة لأحداث غامضة يكتشف (كوبر) و(مورف) أن الرسائل المشفرة التي تظهر في غرفتها هي إحداثيات لمركز وكالة ناسا السرّي الذي يحضر لرحلة عبر ثقب دودي وُجد حديثاً بجانب كوكب زحل، في محاولة للبحث عن كوكب آخر صالح للحياة، اذ قامت ناسا بارسال 12 رائد فضاء قبل 10 اعوام الى 12 كوكب من المحتمل وجود حياة عليهم ولكن فقط 3 منهم ارسل رسالة والبقية مصيرهم مجهول.
مهمة كوبر وطاقمه هو الوصول لهذه الكواكب الثلاثة واستكشافهم ان كانوا بحق صالحين للحياة، مع الحفاظ وتنفيذ واحدة من الخطتين (أ) او( ب) ، الخطة (أ) هي ان ايجاد الكوكب الصالح للعيش والقيام بنقل البشر الى هذا الكوكب الجديد باستخدام الجاذبية، ولكن البروفيسور المسؤول عن هذه الرحلة عليه حل معادلة فيزيائية لتنفيذ هذه الخطة، ان فشلت هذه الخطة سيتم اللجوء للخطة (ب)، وهي انشاء مستعمرة بشرية وذلك بأخذ على متن الرحلة بيوض مخصبة لصنع امل جديد للبشرية على الكوكب الجديد، هنا سنرى روعة القصة، سنعيش دراما علاقة (كوبر) بابنته (ميرف) اللذان تفصل بينهما ملايين السنوات الضوئية وطريقة تواصلهم الوحيدة هي رسائل فيديوية، فهل سيعود (كوبر) ويرى ابنته مرة اخرى؟ هذا ما يجب عليك اكتشافه بمشاهدة الفيلم.
انتج الفيلم بالعام 2014 بطولة (ماثيو ماكانوهي)، (أن هاثواي) و(مات دايمون)، الفيلم يحتل المركز الـ 32 في موقع (IMDb) بتقييم (8.6/ 10) وحاصل على جائزة اوسكار واحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى