سيرة فنان

كيانو ريفز… نجم هوليوود الوسيم وحامل بريقها الذي لا يخبو

محمد عبد الرضا    العدد:50
هو ممثل، عازف غيتار، منتج، مخرج، ولاعب هوكي أيضاً، أداؤه المتقن وحضوره الجذاب جعل الادوار تناسبه كما تناسبه بزته الانيقة، يلقب بالهوليوودي الحزين والمتصدق السخي والقارئ النهم، الكندي والنجم المتألق (كيانو ريفز) نجم سيرة فنان لهذا الأسبوع.

نشأته

اسمه الكامل (كيانو تشارلز ريفز) كندي ولد في بيروت في 2 ايلول عام 1964 والده (صامويل نولين) يحمل أصول أمريكية أوربية صينية ووالدته (باتريشيا) بريطانية تعمل راقصة استعراضية ومصممة أزياء، له أخت شقيقة تدعى (كيم) وأخرى غير شقيقة تدعـــى (كارينا)، لم يكن مقدراً لزواج والديه بالاستمرار وانتهى بالطلاق ورحل والده إلى هاواي وهو في سن الثالثة, بعدها رحل برفقة والدته إلى نيويورك وهناك تزوجت بالمنتج (بول ارون) وبعدها انتقل للعيش في تورنتو حيث حصل هناك على الجنسية الكندية قبل أنت تنفصل والدته مرة أخرى وتعود للزواج مرتين فشلتا أيضا. غير مدرسته 4 مرات في فترة وجيزة حيث تم طرده باستمرار حتى ترك التعليم نهائياً ولم يحصل حتى على الشهادة الثانوية، كان لاعب هوكي محترفاً وعازف غيتار مميز إلا انه فضل التمثيل على الرياضة.

حياته الشخصية

لعل السفر الدائم وكثرة أزواج الأم صقل خبرته الحياتية مبكراً، تزوج من (جينيفر سيم) عام 1998 وتسبب موت طفلهما بإصابة زوجته بحالة اكتئاب حاد انتهى بموتها في حادث سير، في 2005 أعلن خطوبته على الممثلة (أوتوم ماكنتوش)، ولكن علاقتهما لم تستمر وانفصلا. واعد العديد من الممثلات بعد ذلك، وفي 2015 كان على علاقة بالممثلة (جيمي كلايتون) ولم يطرأ بعدها أي تغيير في علاقاته. يعتبر (كيانو) من أغنى ممثلي هوليوود حيث تقدر ثروته بـ(360) مليون دولار ولكنه يعد أكثرهم حزناً حيث عانى كثيراً بسبب عائلته إذ كان والده صاحب سلوك منحرف وقد سُجن طويلاً بسبب تجارته بالمخدرات، أما والدته فعملت خلال فترة مراهقته بمهن رخيصة من أجل ضمان لقمة العيش، وأخته الصغرى عانت من مرض سرطان الدم، ومن أجلها دعم (كيانو) الكثير من الجمعيات المعنية بمحاربة مرض السرطان.

حبه للبساطة والسخاء والقراءة والدراجات

عرف (كيانو) بأنه أكثر الهوليووديين سخاءاً حيث شارك أرباحه من فيلم (ماتريكس) مع طاقم العمل كذلك تنازل عن الملايين من أجوره لضمان توقيع الشركة المنتجة لفيلم (Devil’s Advocate) مع الممثل (آل باتشينو) ليكون شريك البطولة وكرر ذلك أيضا في فيلم (The Replacements) ليتمكن المنتجون من ضم الممثل (جين هاكمان) للعمل وكذلك دعم جمعيات مثل(Stand Up To Cancer),(PETA) وهي جمعية لرعاية حقوق الحيوانات، لا يمتلك قصراً كبقية المشاهير وإنما يحب أن يعيش في شقة صغيرة ويستخدم المترو في تنقلاته وأن يتلقى وجباته من الأكشاك والمطاعم البسيطة, يهوى القراءة من الصغر ولديه قائمة كبيرة من الكتب والروايات الكلاسيكية والحديثة وملتزم بهذه الهواية، هو أيضاً من عاشقي الدراجات النارية حيث أهدى فريق مؤدي المشاهد الخطيرة لفيلم (ماتريكس) دراجات (هارلي ديفدسون) إضافة إلى ذلك بعد طلبه من المصمم (Gard Hollinger) أن يصمم له بزة لقيادة الدراجة، أسس الاثنان شركة
(Arch Motorcycle Company LLC) للدراجات في 2011.

المسيرة الفنية

حلم (كيانو) أن يكون ممثلاً، بعد تركه الدراسة وإصابته التي أبعدته عن احترافه لعبة الهوكي بدأ بتلقي بعض دروس التمثيل في الـ(15) من عمره وشارك في عدة مسرحيات مدرسية وكان أول أعماله إعلاناً تلفزيونياً عن الكوكاكولا في أوائل الثمانينيات، حتى لاحت له الفرصة فظهر في أول عمل سينمائي له في فيلم (Young Again) عام 1986 بدور صغير كلاعب هوكي مستفيداً بذلك من هوايته السابقة. بعد هذا الفيلم انتقل لهوليوود بمساعدة زوج والدته السابق, وبدأت مسيرته في التمثيل, في كل فيلم ينال دوراً أكبر، فظهر في فيلم (Rivers Edge) وأعمال أخرى تنوعت بين الكوميديا والدراما والاكشن مثل

(Dangerous Liaisons),(Bill & Ted’s Bogus Journey),(Parenthood),(point preak),حتى جاء المنعطف في مسيرته الفنية في فرصة دور البطولة في فيلم
(Bram Stoker’s Dracula)عام 1992 الفيلم الذي نال أربعة ترشيحات أوسكار فاز بثلاث منها، ثم عاد ليشارك في دور ثانوي بالفيلم الكوميدي الرومانسي
(Much Ado About Nothing) الذي نال إعجاباً هو الآخر من النقاد ورشحه لسعفة مهرجان كان، بعد هذا العمل صار (كيانو) لا يؤدي إلا أدوار البطولة في معظم أفلامه خاصة مع تألقه وتنوع أدواره، في عام 1994 وافق (كيانو) على اختيار العمل الذي جعله من أشهر شخصيات الاكشن المُشار إليها في السينما، ونال الفيلم جائزتي أوسكار من أصل ثلاثة ترشيحات وهو فيلم (Speed) بجوار الممثلة (ساندرا بولوك) الذي حطم أرقاماً قياسية في الأرباح آنذاك وعد مفتاح الولوج لعالم الشهرة، وفي العام 1995 شارك كيانو في فيلم الخيال العلمي (Johnny Mnemonic) إضافة إلى فيلم (A Walk in the Clouds) ومجموعة أخرى من الأعمال. في العام 1997 كان (كيانو) مخيراً بين عملين، إما أن يشارك في الجزء الثاني من فيلم (Speed) ذو العرض المالي المغري، أو في فيلم (Devil’s Advocate) مع الفنان القدير (آل باتشينو)، فقرر رفض فيلم Speed 2)) بحجة أنه لم يجد أي شيء مميز يستحق صنع جزء ثانٍ، بعد هذا العمل مر عامان انقطع فيهما كيانو للتحضير لدوره الشهير (نيو) في أفضل أفلامه التي قدمها في مشواره الفني وهو فيلم (The Matrix) عام 1999 الذي أضحى علامة بارزة في سينما هوليوود ونال أربع جوائز أوسكار، وجاء بأرقام قياسية في شباك التذاكر وصارت أفكاره الخطيرة تدرس في بعض معاهد الفلسفة في أمريكا. وبعدها في عام 2000 كانت مشاركته في فيلم (The Watcher) وفيلم (The Gift) في دور شرير للفيلمين وهي حالة نادرة في مسيرته، ثم عاد عام 2001 للمشاركة في بطولة الفيلم الرومانسي (Sweet November ) هذه الفترة كانت محط نقد واستهجان لأعماله الفنية حتى عاد بعد التوقف لعامين للتحضير لاصدار الجزء الثاني من الثلاثية بعنوان (The Matrix Reloaded) عام 2003 والذي حطم الكثير من الأرقام القياسية حينها، والجزء الثالث في العام نفسه بعنوان
(The Matrix Revolutions).
وفي عام 2003 ايضاً، أدى (كيانو) دوراً ثانوياً في الفيلم الكوميدي الرومانسي (Something’s Gotta Give) مع النجم (جاك نيكلسون) ثم توقف عاماً كاملاً ليعود للساحة بأفلام لم تلقى استحساناً من النقاد والجمهور مثل (Constantine),(The Lake House),(Street Kings),(Man of Tai Chi), الأخير الذي يعتبر أول تجربة إخراجية له ومجموعة أخرى عدت أفلام ذات نجاحات تجارية فقط.


عودة كيانو للنجاح التجاري والفني بقوة كانت بعد أدائه فيلم(John Wick ) عام 2014 وكان قد افتقد هذا النجاح لعقد من الزمن بعد فيلم ( ماتريكس) 2003, وظل محافظاً على هذا النجاح رغم انتكاسته الفنية بالأفلام اللاحقة(knock knock),(John Wick Chapter 2),(Neon Demon),(Bad Batch),ينتظر له عدة افلام قادمة مثل(John Wick: Chapter 3),(The Starling),(Rally Car), لم تقتصر إنجازاته الفنية على عالم السينما فقد ساهم بإنشاء فرقة (Dog Star) في بداية التسعينيات، والتي أطلقت ألبومين وحققت نجاحاً متواضعاً خلال عقد من الزمن أدَّى فيها (كيانو) دور عازف الغيتار الأساسي في الفرقة ليعزف بعدها في فرقة (Becky) لحوالي العام.

الجوائز والترشيحات

رشح كيانو لعدة جوائز بلغت (22) جائزة، فاز بـ(12) جائزة منها وهي جائزة (MTV) لأفضل ظهور عام 1992وجائزة (Bravo Otto) لأفضل ممثل عام 1994 وجائزة (MTV) لأفضل ظهور عام 1995 وجائزة (Blockbuster) للممثل المفضل وجائزة(csapnivalo) لأفضل دور بطولة وجائزة (MTV) لأفضل ظهور عام (2000) وجائزة
(World Stunt) الفخرية عام 2004 وجائزة (Walk Fame) عام 2005 وجائزة (Teen Choice) عام 2006 وجائزة (Bambi) لأفضل ممثل عام (2008) وجائزة الطليعة من (Cinemacon) عام 2016. تنوع أعمال (كيانو) بين الدراما والخيال العلمي والكوميديا والانتاجات الضخمة والمستقلة مشفوعة باداءه وحضوره جعله من أيقونات الفن اللامعة والتي يشار لها بالبنان دائما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى