لوحات

غشاشو الورق..تجسيد للغش ونقيضه من خلال لعبة الورق

عدسة الفن – نرمين فرحان – العدد 55

تعتبر لعبة الورق من الألعاب القديمة جداً حيث لا يعرف أين ومتى نشأت، وهي من الألعاب الذهنية التي تعتمد بنسبة كبيرة على الذكاء وسرعة البديهة كما أنها تحتاج إلى مهارات معينة في لاعبيها كخفة اليد والقدرة على مراقبة الخصم، وقد جرت العادة ان يتنافس المتبارون على مبلغ من المال، اي أنها في النهاية لعبة قمار. في هذه اللوحة التي رسمها الفنان الايطالي (كارافاجيو) عام 1594 أراد أن يوضح أو يبين حالة معينة وهي ان الغش أو الخداع هو من سينتصر على البراءة في النهاية، عند النظر إلى اللوحة نلاحظ وجود ثلاث شخصيات، شابان يلعبان الورق والثالث يمثل الضليع أو الشريك كما توجد عملات ذهبية على الطاولة ستذهب إلى الفائز. الشاب إلى اليسار يبدو ذا طبيعة رصينة، وسيم وهيئته تدل على انه من عائلة رفيعة حيث يمثل البراءة، على عكس الآخر الذي يمثل المخادع حيث تظهر على وجهه الريبة والتوتر حيث يخبئ وراءه بعض الورق وخنجر دلالة على خيانته، أما الثالث فهو الأكثر تأثيراً حيث يسترق النظر إلى أوراق الجالس بجواره، ونلاحظ ان الرسام قد قام بتغطية جزء من عينيه بقبعة الشاب البريء لكي يوضح طبيعته المراوغة المخادعة وليعطي لنظراته بعداً أعمق. تعتبر هذه اللوحة من أكثر الأعمال التشكيلية اتقاناً وتكاملاً حيث تعتبر عملاً مميزاً جداً وهي تعود الى عصر النهضة الايطالي وموجودة حالياً في متحف (كامبل) للفنون في تكساس ولقد حاول الكثير من الفنانين استنساخ وتقليد اللوحة الا انه لم يتمكن احد من مضاهاة اللوحة الأصلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى