نوافذ سينمائية

عندما حكم الراهب المجنون روسيا…(Rasputan)

محمد سمير

فيلم (Rasputan) لعام 1996 يقص علينا احداث سقوط المملكة الروسية وراهبها الاسطوري ليعد احد اكثر افلام (HBO) تميزاً. تدور أحداث الفيلم حول السيرة الذاتية للراهب الروسي (كريكوري راسبوتين) الفلاح الروسي ذي البنية الضخمة الذي غادر مسقط رأسه في سيبيرا وتوجه نحو سان بطرس بيرغ. ذاع صيته ونفوذه داخل البلاط الإمبراطوري الروسي إبان الحرب العالمية الأولى. فتناول الفيلم حياته الشخصية والعملية، وتقدير البلاط الإمبراطوري له بشدة، بعدما عالج ولي العهد من مرض عضال، وأفعاله التي كان يعجز العقل وقتها عن فهمها، وصولاً إلى مجونه الشديد وكراهية النبلاء له حتى اغتيل سنة1916 في ظروف غامضة.
من الصعب للغاية العثور على خطأ في هذا الفيلم، حيث كان مكتوباً بشكل جيد مع اخراج رائع واداء متميز من ابطاله الذين تألقوا بأزياء رائعة تناسب الفترة التي يمثلون احداثها بشكل متقن، وحتى الذي لا تستهويه الدراما التأريخية سيجد نفسه منشداً لمتابعة الفيلم، وفيما يخص اداء (الان ريكمان) لشخصية (راسبوتين) فقد لعبه بخطوط من الانسانية التي ابتعدت عن تصويره بشكل وحش كما في بقية الاعمال التي ظهرت فيها هذه الشخصية، وهذا يحسب للممثل من وجهة نظر تاريخية ودراماتيكية، وقد ابدع في اداء كل الصفات المخالفة التي حملها (راسبوتين) فكان شخصاً مقدساً مع اخطاء وشخصية غامضة.
جسدت شخصية الراهب الروسي بحرفية ودقة علماً ان هذه الشخصية المثيرة للجدل جسدت في اكثر من فيلم ومسرحية وتطرق لها الادباء في عدة كتب، وربما نراها حسب ما اشيع في الاخبار في فيلم جديد باداء من النجم (ليوناردو دي كابريو(. فيلم (Rasputan) من اخراج المبدع (اويلي ايديل) وتمثيل (آلان ريكمان) و(كريتا سكاتشي) و(ايان ماكلين)، وقد فاز الفيلم بثلاث جوائز غولدون غلوب وجاء تقييمه (7.1/ 10) في موقع.(IMDb)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى