فنون عراقية

عدسة الفن…عام من التألق والنجاح وأمنيات بالازدهار والتقدم

عدسة الفن – خاص           العدد:51

بدأ الأمر بفكرة وأعقبه تجمع ثم حقيقة واقعة، من هنا كانت انطلاقة هذه الصحيفة التي اثبتت بتواصلها نجاح القرار الذي اتخذ بتنفيذها. وها نحن احتفلنا بذكرى مرور عام كامل على إصدارها بتواجد قناة العراقية الفضائية التي كانت حاضرة وساندة لفرحنا كما كانت في يوم صدور اول عدد. في اجواء جميلة وبحضور رئيس التحرير ومدير التحرير وسكرتيرة التحرير والمدير الفني والمحررين والمراسلين والمصممين والمصححين اللغوين الى جانب افراد عوائلهم والاصدقاء ابتدأ حفل كبير اثبت للجميع اننا واحد وان الصحيفة هي بيتنا الاول.

بدأ حفلنا بلقاءات الفضائية العراقية مع ملاك الصحيفة الذين عبروا بكلماتهم عن سرورهم لوصولهم الى قلوب الناس واصحاب التخصص وبامتياز عال واملهم جميعاً ان يكون هناك دعم لهم للاستمرار. ابتدأ الكلام مؤسس ورئيس التحرير الاستاذ (مالك الفيلي) اذ قال: “الحمـد لله بعد مرور عام من التحديات والصعوبات استطعنا بجهودنا ان نصل الى العدد 50، بدأنا بـ12 صفحة في اول عدد والان الصحيفة تتضمن 16 صفحة ملونة، شكرا لكل من ساعدنا ودعمنا خلال هذه الفترة، ونعدكم بالأفضل في المستقبل”، اما مدير التحرير من جانبه فأوضح ان الصحيفة شبابية استطاعت ان تحتل مكاناً مهماً في الساحة الفنية لتكشف عن عمق التجربة وقوتها في الوصول الى الهدف الحقيقي. استمر الحفل بأمسية ساحرة جمعت منتسبي الصحيفة والذين حضروا من مختلف المدن، اذ ان الصحيفة تضم اعضاءاً مختلفي الجنسيات والمذاهب والقوميات وحدهم حب العمل في الصحافة الفنية وهذا ما اكدته سكرتيرة التحرير التي بينت ان كادر الصحيفة اجتمعوا من العراق بأغلب محافظاته مثل بغداد، البصرة، الحلة، كركوك، الموصل، اربيل وكذلك يضم الكادر عدد من الكتاب من الجنسيات المختلفة التي شاركت من مصر، الاردن، سوريا وكذلك عدد من العراقيين المغتربين في امريكا وتركيا، كما اشارت الى تواصل الكثيرين وتفاعلهم وارسال ملاحظاتهم التي يتم اخذ النظر بها في سبيل تطوير الصحيفة. اما الكتاب الكبار فكان لهم حضورهم وتوجيههم للكادر الشبابي بملاحظات قيمة لغرض تطوير اداءهم، فقد انار الامسية الكاتب علي حمود الحسن الذي صرح قائلاً:” ان صحيفة عدسة الفن تجربة شبابية مبدعة انجزها مبدعون شغوفون بالفن السابع، اذ احتفلوا بمرور عام على اصدار جريدتهم الورقية المعنونة بعدسة الفن، والتي يشرف على تحريرها شباب متحمسون يعملون بجد ومثابرة وبدون مقابل سوى ايمانهم بنشر ابداعاتهم في التحرير والتصميم يقودهم مايسترو يعمل ليل نهار لانجاز هذا المطبوع الفني، شكرا لـ(مالك) ولفريق عمله”. صحيفة عدسة الفن اختارت المجال الفني لتغطية فعالياته واخباره من حول العالم، لكن اتجاهها ثقافي بحت، يحاول ان يعيد لقراءة الصحف الورقية والالكترونية رونقها، وان يجذب الشباب مجدداً لأهمية القراءة والكشف عن مواهبهم، انها صحيفة الشباب الاولى التي تستمد من الق الماضي زينتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى