عالم السينما

سلسلة افلام الشر المقيم (Resident Evil)

عدسة الفن – طيبة داود

بطلتي اليس لكن ليست تلك الحالمة الباحثة عن المغامرة التي سقطت في حفرة وهي تلاحق ارنبا يرتدي قبعة ويحمل ساعة بل اتحدث عن اليس المقاتلة الشرسة التي لم تكن بحاجة لبطل او امير ينقذها لم تكن بحاجة لعرابة او سحر يحقق احلامها بل كانت السلاح الذي يهزم الشر والقلب الذي يهتم بالاخرين اليس بطلة سلسلة الافلام المقتبسة من لعبة تحمل ذات الأسم (Resident Evil) لعبة شهيرة اطلقت على اجهزة (البلي ستيشن) عام 1996و2002 عرض اول فيلم من السلسلة المقتبسة من اللعبة والذي كان بداية لسلسلة تكونت من 6 افلام ختمت عام 2016.جميع الافلام كانت من بطولة ميلا يوفوفيتش واخراج زوجها بول اندرسون وبرغم النقد السلبي الذي تلاقيه افلام هذه السلسلة دائما الا انها لا تزال السلسلة الاكثر ربحا بين تلك المقتبسة من العاب الفيديو بحصيلة قدرها 1.233 مليار دولار عالميا تبدأ القصة بعميلة امنية لاحد المنشآت التابعة لشركة (امبريلا) التي استيقظت من دون ذكريات ليتسرب في الوقت ذاته ما يسمى الـ (تي-فايروس) فينتشر وباء الزومبي الذي انهى العالم المتحضر ليبدأ عصر جديد يقاتل فيه البشر من اجل البقاء وبينما اليس تبحث عن هويتها تتحول بسرعة لتصبح عدوة الشركة التي عملت يوما لحمايتها وحفظ اسرارها اسرار تسعى اليوم لكشفها وتدمير الشركة معها.شخصية اليس قد ابتكرت خصيصا من اجل السلسلة لكنها كانت احد اكثر الشخصيات النسوية حضورا وقوة على الشاشة الكبيرة وبسبب ندرة الشخصيات المشابه فقد احتلت اليس في قلبي مكانة خاصة كما اني واثقة من ان هذا ليس رأيي وحدي ولهذا فاني لن امل يوما متابعة هذه السلسلة لبطلة هي (الترمنيتور) بنسخته الانثوية اكثر شراسة وانسانية في عالم من الرعب والاكشن.وعلى عكس اليس فان عدة شخصيات من اللعبة قد ظهرت في الافلام بالاضافة لوجود العديد من الاشارات التي حاكت جوانب من اللعبة ومن هذه الشخصيات هي جيل فالانتاين,كارلوس اولفيرا,كلير ريدفيلد,البرت ويسكر,كريس ريدفيلد,باري بورتون,ليون اس كيندي و ادا وونغ. والافلام حسب التسلسل هي:
1-Resident Evil (2002)
2-Resident Evil: Apocalypse (2004)
3-Resident Evil: Extinction (2007)
4-Resident Evil: Afterlife (2010)
5-Resident Evil: Retribution (2012)
6-Resident Evil: The Final Chapter (2016).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى