اضاءات روائية

(رون ويزلي)..الصديق الوفي والعاشق الصامت والشجاع المغمور

عدسة الفن – مريم منير – العدد 54

في لقاء مع المؤلفة (جي كي رولينغ) بينت انها ربما اخطأت بجعل (رون) مع (هرمايني) في النهاية، اذ يبدو (رون) كسول وثقته ضعيفة بنفسه ومترددا، وربما لن يجعل الذكية والنشطة (هرمايني ) سعيدة، ومن مراجعة الرواية نجد ان (رون) من اكثر الشخصيات التي حظيت بقلة التقدير برغم تضحياتها ووفائها وقلبها الطيب.
نشأته
اسمه (رونالد بيليوس ويزلي) ولد في 1 اذار عام 1980، كان ترتيبه السادس بين سبعة اطفال لابوين ساحرين هما (ارثر) و(مولي)، ذو نسب نقي. نشأ في أسرة فقيرة، وكبيرة العدد، لكنها أسرة محبة ومتعاونة، وجاءت نشأته مع شقيقيه اللذين يكبرانه التوأم ( جورج) و(فريد)، وشقيقته الصغرى (جيني). (رون) لا يملك أبداً شيئاً يخصه، فهو يأخذ عصا اخيه (تشارلي) السحرية، وثياب اخيه (بيل) المدرسية، وفأر اخيه (بيرسي) الأليف، الأمر الذي جعله انطوائي وحساس حيال وضع أسرته المادي.
دراسته
صُنف في منزل غريفندور، وكان تلميذاً شهيراً بسبب صداقته لـ(هاري بوتر) وشهرة إخوته السابقين. حصل على (OWLS) السبع: علم الفلك، رعاية المخلوقات السحرية، السحر، الدفاع ضد الفنون المظلمة، علم الأعشاب، الجرع والتجلي.

صفاته
(رون) طويل القامة، شعره أحمر ووجهه منمش، فكاهي دائماً وحكيماً بعض الأحيان، وهو أكثر معرفة بالعالم السحري من صديقيه لكونه ساحراً خالصاً، لكنه لا يستخدم معرفته أبداً لإظهار تفوقه عليهما لتواضعه، يميل إلى التضحية بذاته، لكنه سريع التراجع، لا يعادي ذوي الأصول العامية، يميل إلى معاملة الجميع بشكل عادل، ويكره (آل مالفوي) بشدة.
قدراته
لا يمتلك أي قدرات خاصة، لكنه بارع الذكاء في لعبة الشطرنج، مع ذلك يتدبر أمره في دراسته بمساعدة رفيقيه. عصا (رون) يبلغ طولها أربعة عشر إنشاً وبها شعرة من حصان وحيد القرن تدل على قوته السحرية، وطيبته، لأن الحصان مخلوق نادر وشديد البراءة. الشيء الوحيد الذي يخافه هو اخفاقاته الشخصية، والعناكب ولكنه يواجه عشا كاملا منها من اجل صديق.

صداقته
يسير مع (هاري) و(هرمايني) دائماً، ويخوضون مغامراتهم سوية مشكلين ما يشبه العصابة. ظهرت غيرة (رون) من (هاري) بوضوح في كتاب (هاري بوتر وكأس النار ) عندما أصر على أن (هاري) هو من وضع اسمه في كأس النار طلباً للمزيد من الشهرة، كما أن حبه لـ(هرمايني) ظهر في هذا الجزء عندما استشاط غضباً من انجذابها إلى (فيكتور كرام).
انجازاته
في عامه الأول في هوغوورتس تلقى تقديراً خاصاً، وكشف عن شجاعته وذكائه في لعبة الشطرنج العملاقة التي أعاقتهم عن الوصول إلى حجر الفلاسفة، حيث تطلبت اللعبة منه ذكاء كبيراً، وتضحيته بنفسه لينجو بصديقيه من المآزق، وفي عامه الثاني طار إلى هوغوورتس مع (هاري) بسيارة استعارها أبوه من وزارة السحر مسبباً دمارها وكسر عصاه، بعدها عمل (رون) مع (هاري) و(هرمايني) لاكتشاف وريث سليذرين وفاتح حجرة الأسرار، ومع اقتراب نهاية العام اختطف الوريث أخته فحاول (رون) إنقاذها برفقة (هاري)، لكن انهار الجدار ليفصل بينهما، وذهب (هاري) وحده لإنقاذ (جيني).
في العام الثالث اختلف مع (هرمايني) على خلفية اتهامه لقطها (كروكشانكس) بأكل فأره الأليف (سكابرز)، الفأر الذي أكتشف أنه لم يكن غير الساحر المتحول (بيتر بيتيغرو)، الشخص الذي سلم والدي (هاري) إلى لورد (فولدمورت)، وتسبب في سجن(سيرياس بلاك) في أزكابان بلا سبب. في سنته الخامسة قاتل ببسالة في معركة دائرة الغرائب والأسرار، وتعرض لإصابات خطيرة، كما أنه أصبح التلميذ المثالي، وحارس المرمى في فريق الكويدتش، وفي سنته السادسة أختبر الحب، وعرف معنى الشهرة والإنجاز.
نهايته السعيدة
(رون) ساعد (هاري) في تدمير (الهوركروكسات) وقام بتدمير (سلسال سالازار سليذرين) باستخدام سيف (جودريك غريفندور)، وفي النهاية تزوج من (هرمايني) وأنجبا فتاة اسمها (روز) وصبي يدعى (هوغو).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى