اضاءات روائية

الاشباح …الارواح الصديقة لتلاميذ مدرسة (هوغورتس)

عدسة الفن – كرار صلاح                العدد:51

أشباح المنازل في سلسلة (هاري بوتر) هم بالأصل من تلاميذ منازل (هوغورتس) ثم أصبحوا بعد موتهم من الأشباح، واعتمدوا رموزاً لمنازلهم، ويُعتقد أن جميعهم ماتوا قبل خمسمائة عام. يساعد كل شبح تلاميذ منزله، ويشجعهم، كما يروي لهم أحياناً بعض الأمور عن تاريخ المنزل، وجميع أشباح المنازل أطيافاً، لكن توجد أشباح أخرى لكن ليست بأشباح منازل مثل الشبح المشاغب بيفز ومرتيل النائحة.

نيك شبه مقطوع الرأس
هو اللقب الشائع لشبح غرينفدور (سير نيكولاس دي ميمسي بوربينغتون) المتوفى في 31 تشرين الاول عام 1492 بقطع عنقه بشكل غير كامل بواسطة خمسة وأربعين ضربة فأس، بشكل يجعل رأسه مقطوعاً لكن بشكل غير كاف للمشاركة في مسابقة صيد الرؤوس والتي ينضم إليها فقط الأشباح الذين انفصلت رؤوسهم عن أجسادهم بشكل تام مشكلين تنظيماً مجتمعياً خاصاً في تراتبية مجتمع الأشباح.
أصبح هاري بوتر صديقاً لـ(سير نيكولاس) عندما حضر حفل عيد وفاته، في الذكرى الخمسمائة للحدث، في قبو هوغورتس، وتاريخ وفاة سير نيكولاس بعيد بما يكفي ليكون أساس التأريخ الكامل للجدول الزمني الخاص بـتواريخ سلسلة هاري بوتر.
كان للـ(سير) دوراً صغيراً للغاية في هاري بوتر وحجر الفلاسفة عندما عرف على أنه شبح غريفندور، وفي هاري بوتر وحجرة الأسرار كان إحدى ضحايا الباسيليسك التي أطلقت جيني ويزلي سراحها بتأثير توم ريدل، معروف ان نظرة الباسيليسك كافية لقتل أي شخص ينظر إليها مباشرة في عينيها إذا كان حياً، لكن سير نيكولاس الشبح لم يكن حياً ليموت، لذا جمدته نظرة الباسيليسك تماماً، وحولت لونه الشفاف إلى أسود دخاني. ظهر سير نيكولاس مجدداً في هاري بوتر وجماعة العنقاء عندما شرح لـ(هاري) طبيعة الموت، وكيفية نشوء الأشباح، وما الذي يعنيه أن يكون المرء شبحاً، لكن شرحه دمر أمل (هاري) في التواصل مجدداً مع سيريوس بلاك المتوفى حديثاً، فأخبره بأن ذلك مستحيل. سير نيكولاس هو أكثر الأشباح ظهوراً في السلسلة.

البارون الدموي
هو شبح منزل سليذرين، وهو الشخص الوحيد بالإضافة إلى دمبلدور الذي يمتلك القدرة على السيطرة على الشبح بيفز، ويظهر أن بيفز يخشاه لسبب غير مذكور في الرواية مشيراً إليه بألقاب (دمويتكم) و(السيد البارون). البارون مغطى بندب فضية نازفة لم تفسر أسبابها حتى الجزء الأخير من السلسلة (هاري بوتر والمقدسات المميتة) حيث اتضح أنه قتل نفسه بعد أن قتل الفتاة التي يحبها، والتي أصبحت فيما بعد السيدة الرمادية شبح رافنكلو.
وعلى العكس من الشبح الصارم للغاية، والمخيف إلى حد كبير في الكتب، يقدم الفيلم (هاري بوتر وحجر الفلاسفة) البارون الدموي على أنه صاخب ومرح ومبتهج.
فريار البدين
هو الشبح المقيم الخاص بمنزل هافلباف، (فريار) شبح مرح ومتسامح، وفي (هاري بوتر وحجر الفلاسفة) عندما كان طلاب السنة الأولى ينتظرون عودة (مكجونجال) وحامت الأشباح فوق رؤوسهم كان يرجو أن يُسمح له بحضور الوليمة بدلاً عن (بيفز) رغم أفعاله السيئة.
السيدة الرمادية
هي شبح منزل رافنكلو، وظهرت بشكل مختصر جداً في (هاري بوتر وحجر الفلاسفة) ما يجعل توفير المعلومات عنها صعباً، وبشكل عام فإن الافتراض الشائع للسيدة الرمادية أنها شبح له هيئة امرأة طويلة الشعر تجوس أرجاء المدرسة بشكل دائم وتقترب من المتحدثين على حين غفلة كما فعلت في (هاري بوتر والأمير ذو الدم الخليط).
تظهر السيدة الرمادية بشكل أكبر في المقاطع المحذوفة من فيلم حجرة الأسرار عندما يعثر هاري بوتر على مفكرة توم ريدل، ويسألها أن تتيح له قدراً من الخصوصية، وبشكل غريب وغير مبرر فإن شبح رافنكلو السيدة الرمادية يسمح له بالتواجد في برج غريفندور، برغم أن الأفلام تعارض الكتب غالباً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى