نوافذ سينمائية

ابداع الكوميديا خلف القناع الاخضر

كوثر المخزومي – العدد 54

تخيل انسان في داخله افكار وامنيات واحلام ورغبات واهداف كلها مكبوتة لا يستطيع حتى ان يذكرها على لسانه، فجأة يصبح لديه القدرة على التعبير والقدرة حتى على التنفيذ، اخطر افكاره يستطيع ان يحققها وينفذ من عقابها، هذا ما حصل مع (ستانلي ابكس) الموظف البسيط في احد المصارف، تراه فاشلاً في العمل والحب والحياة الاجتماعية، يعثر على قناع في ليلة شعر انه قد وصل حدود الانهيار، ودون ان يدرك اهميته يأخذ القناع لمنزله وكأنما اراد القدر ان يجمع له كل طلباته ورغباته وينفذها دفعة واحدة. القناع لم يكن قناعاً عادياً بل سحرياً عند ارتدائه ليلاً يصبح (ستانلي) شخصاً اخر، كائناً يحمل كل القوة والترفيه والحماس، كائناً لا يردعه احد ولا يوقفه شيء، ليس بطلاً خارقاً، لكنه بطل نفسه. في الفيلم الكوميدي (The Mask) لا يسعنا الا نقف مدهوشين امام المبدع (جيم كاري) اذ يعد هذا الفيلم صاروخ انطلاقته نحو النجومية والعلامة المميزة في مسيرته التي تحمل عنواناً كبيراً مكتوب فيه :”قف انت امام نجم لن يتكرر”، الفيلم رشح لجائزة الاوسكار عن فئة افضل المؤثرات الصورية، لكن والحق يقال ان دور (ستانلي) لو وفرت له كل الظروف الاخراجية والتصويرية والمؤثرات واعطي لممثل غير (جيم) لما كان نجح هذا النجاح الكبير، ففي بعض المشاهد تشعر ان ملامح (جيم) اصبحت أوضح من القناع نفسه. الفيلم من انتاج عام 1994 وجاء تقييمه (6.9 /10) في موقع .(IMDb) ولتدرك مدى نجاح الفيلم فان ميزانيته بلغت (18) مليون دولار وبلغت ارباحه (351) مليون دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى